العلاج بالأوزون


تعتبر عملية أكسجين خلايا الجسم عملية متسقة وحاسمة تدعم جهاز المناعة ، والذي بدوره يحافظ على حيوية الجسم. تميل عدة عوامل إلى التدخل في هذه العملية ، مما يؤدي إلى زيادة خطر التآكل والتمزق في الخلايا والأنسجة. تشمل هذه العوامل خيارات نمط الحياة والأطعمة والبيئة. كما يزيد التقدم في السن من هذا التدهور. نتيجة لذلك ، يصبح الجسم أكثر عرضة للعدوى والأمراض.

 يمكن أن يأتي التعويض من العلاج بالأوزون. يعيد هذا العلاج تنشيط الاستجابة الأيضية على المستوى الخلوي ، مما يقوي جهاز المناعة.

ما هو العلاج بالأوزون؟

 العلاج بالأوزون أو العلاج بالأوزون الرابع هو إجراء يتضمن ضخ غاز الأوزون (O3) في الجسم لتعزيز التئام الجرح أو تقليل المرض. وفقًا للبحث ، فإن هذه الطريقة تحفز جهاز المناعة للمساعدة في علاج الحالات الطبية المختلفة. يتعرف العديد من الأشخاص في الدوائر الطبية على العلاج بالأوزون على أنه نهج قابل للتطبيق لتعزيز التطهير داخل الجسم.

 هل العلاج بالأوزون مفيد لك؟

 نعم ، يمكن أن يساعد العلاج بالأوزون في علاج العديد من الحالات الصحية. يمكنك مناقشة ترشيحك مع طبيبك بالتفصيل إذا كنت ترغب في الحصول على هذا العلاج.

 من المعروف أن هذا العلاج يعالج الحالات التالية:

 اضطرابات التنفس

 يرفع العلاج بالأوزون الرابع مستويات الأكسجين في الدم ، مما يقلل الضغط الواقع على رئتيك. وفقًا لدراسة أجريت عام ٢٠١٤ ، فإن حقن الأوزون عن طريق الوريد في الجسم يمكن أن يساعد في علاج مرض الانسداد الرئوي المزمن – وهو مرض التهابي مزمن يسبب انسداد تدفق الهواء من وإلى الرئتين. أظهرت نتائج البحث تحسنًا في نوعية الحياة وقدرة أفضل على ممارسة الرياضة لدى مرضى الانسداد الرئوي المزمن الذين كانوا أيضًا مدخنين سابقين.

 داء السكري

 لقد وجد الخبراء أن العلاج بالأوزون طريقة مناسبة للمساعدة في تقليل مضاعفات مرض السكري. تحدث هذه المضاعفات عادةً بسبب الإجهاد التأكسدي ، والذي يمكنك التغلب عليه من خلال استجابة مناعية قوية. يقوي العلاج بالأوزون الاستجابة المناعية لمعالجة هذه المشكلة.

 اكتشفت دراسة أجريت عام ٢٠١٥ أن العلاج بالأوزون قد يساعد أيضًا في تسريع التئام الجروح ، وهي عملية بطيئة بشكل عام لدى مرضى السكري.

 اضطرابات المناعة

 قد تجد العلاج بالأوزون مفيدًا إذا كان لديك استجابة مناعية غير كافية. يحفز هذا العلاج جهاز المناعة ، ويحسن قدرة الجسم على محاربة الالتهابات الفيروسية والأمراض الأخرى.

فوائد العلاج بالأوزون

 تم استخدام غاز الأوزون الطبي لأول مرة منذ عدة عقود. يتم استخدامه الآن في العديد من المرافق الطبية في الولايات المتحدة والعديد من الدول الأوروبية والإمارات العربية المتحدة. يحظى العلاج بالأوزون بشعبية كبيرة بفضل قدرته على علاج العديد من الحالات الصحية. هذا العلاج:

  • يساعد في إزالة السموم من الكبد
  •  يمكن استخدامه لتفكيك الدهون (الكوليسترول والدهون الثلاثية)
  •  يساعد على تحسين التمثيل الغذائي لخلايا الجسم ، وتحسين مستويات الطاقة
  •  يخفف آلام العضلات والصداع
  •  يساعد في السيطرة على مستويات حمض البوليك لمنع تلف الأوعية الدموية والنقرس
  •  قد يساعد في تقليل مشاكل الدورة الدموية وتحسين تدفق الدم بشكل عام ومنع العديد من الحالات الصحية
  •  يقضي على الفيروسات والبكتيريا لتجنب العديد من أشكال العدوى
  •  يعالج الالتهابات الفطرية أو يمنعها
  •  قد يساعد في منع القدم السكرية
  •  يساعد في علاج حالات التهاب المفاصل والروماتيزم
  •  يحسن نوعية النوم

إجراء العلاج بالأوزون

 الطريقة الأكثر فعالية للعلاج بالأوزون ، والتي هي أيضًا الأكثر تفضيلًا ، هي العلاج عن طريق الوريد بالأوزون. الأهداف الرئيسية لهذا العلاج هي أكسجة الخلايا وإزالة السموم من الجسم. يساعد أكسجة الخلايا بشكل أساسي في تجديد الخلايا والوظائف الخلوية الشاملة. قد تحتاج إلى ست جلسات على الأقل من العلاج الوريدي بالأوزون لتحقيق النتائج المرجوة.

 العلاج عن طريق الوريد بالأوزون هو إجراء بسيط. فيما يلي الخطوات المتبعة في هذا العلاج:

  • أولاً ، يأخذ الطبيب حوالي ٦٠-٨٠ مل من الدم من المريض.
  •  ثم يقومون بإذابة غاز الأوزون في الدم المستخرج.
  •  بعد ذلك يعيدون حقن هذا الدم في الجسم عن طريق الوريد.
Avail Financing

مخاطر ومضاعفات العلاج بالأوزون

 يمكن أن ينتج عن العلاج بالأوزون عدد قليل من الآثار الضارة ، والتي تقل احتمالية حدوثها. تشمل هذه المضاعفات العدوى المنقولة بالدم والانسداد الهوائي وفقدان المجال البصري الثنائي.

 يتسبب العلاج بالأوزون أحيانًا في حدوث تفاعل هيركسهايمر (شفاء) ، وهي حالة قد تشعر فيها بسوء قبل الشعور بالتحسن. يتميز هذا التفاعل بشكل أساسي بأعراض تشبه أعراض الأنفلونزا.

 الأسئلة الشائعة حول العلاج بالأوزون

ماذا يعالج العلاج بالأوزون؟

يمكن أن يساعد العلاج بالأوزون في علاج مشاكل الدورة الدموية والجروح المصابة والأمراض الفيروسية والتهاب المفاصل والسارس والسرطان والإيدز.

هل العلاج بالأوزون هو نفس العلاج بالأكسجين؟

لا ، كلا العلاجين ليسا متماثلين. يستخدم العلاج بالأوزون جزيئات O3 ، بينما يستخدم العلاج بالأكسجين جزيئات O2.

Get The Cost

استشر خبرائنا

 هل ترغب في الحصول على علاج بالأوزون لتحسين مناعتك ضد الأمراض أو علاج حالة صحية؟ يوروميد كلينك في دبي هنا لمساعدتك. يمكنك الحصول على هذا العلاج من ممارسينا ذوي الخبرة العالية للاستمتاع بفوائده الكاملة. يمكنك حجز استشارة في عيادتنا باستخدام النموذج أدناه.

calender

عيادة يوروميد® دبي